الشتاء والقيادة على طريق زلِق – مخاطر حالة الطريق الشتوية

حالة طريق غادرة

عندما يوجد ثلج كثير فيكون معظم الناس حذرين ويقودون مع اعتبار مسافات احتياطية أكبر، ولكن تظهر المخاطر عندما لا تبدو الطرق زلِقة.

عندما يظهر أول جليد يقود عدد كبير من السواق وكأن الطريق ما زال جيداً كما في فصل الخريف. إذا قدتَ في منعطف عليه جليد زجاجي بسرعة 90 كلم/الساعة دون أي استعداد فيمكن أن ينتهي بك الأمر بحادث خطير جداً.

المواقف الغادرة معقدة وأخطر بكثير مما قد يبدو عليه الأمر:

  • ثلج وجليد كثير = ليس غادر، لأن الخطر واضح.
  • أماكن زلِقة عليها جليد زجاجي هنا وهناك = غادر لأن الخطر مخفي.

المطر المتجمد

يمكنك هنا فقدان التماسك بسهولة إذا قمت بالقيادة خارج المسارات.

عندما تصل درجة الحرارة إلى حوالي 0 فيمكن أن يتجمد المطر ويصبح جليداً عند وصوله إلى سطحان الطريق. هذا ما يسمى بالمطر المتجمد وهو خطير جداً، لأنك تظن أنه مطر مبلول معتاد، ولكن يصبح الطريق في الواقع زلِقاً جداً.

مسارات الثلج

يتكون في الأماكن التي تقود فيها معظم العربات في مضمار القيادة مسارات في الثلج. عندما تقود في المسارات يكون التماسك جيداً، ولكن إذا خرجت عن المسار فيمكنك أن تفقد التماسك على الطريق تماماً. لذلك ينبغي تفادي التجاوز في هذه الظروف.

ضباب الثلج

عندما يكون الجو بارداً والثلج يتساقط فيتكون ضباب الثلج من السيارات الأمامية (تسبب الإطارات تطاير الثلج الذي تساقط في تلك اللحظة بالضبط). لذلك قم بالسياقة مع اعتبار مسافة إضافية بالنسبة للسيارة الأمامية في هذه الحال.

إزالة الثلج إلى خارج الطريق

عندما يوجد الكثير من الثلج على الطريق فلا يمكنك أن ترى العلامات الأرضية، مما يجعلك تعتمد على الأماكن التي تمت إزالة الثلج منها. ولكن انتبه إلى أن جرافة الثلوج تزيل أحياناً الثلج أيضاً خارج الطريق نوعاً ما، وبالتالي إذا قمت بالقيادة على طرف الطريق فيمكنك أن تتعرض إلى الانخفاض في الثلج والوقوع في الخندق. يمكنك في هذه الحال الاعتماد على عواميد إزالة الثلج التي تساعدك في تقييم عرض الطريق الأصلي.

كيف يمكن التحقق من وجود الجليد الزجاجي

  • درجة الحرارة أقل من 4 مئوية.
  • لا تسمع أي طرطشة تحت السيارة رغم ان الطريق يبدو رطباً/ مبلولاً. (مما يشير إلى أن المياه تجمدت).
  • غالباً ما يتراكم الثلج في تقاطعات الطرق بسبب انزلاق السيارات، مما يزيد من خطر الانزلاق (إطارات السيارات "تلمّع" الثلج).
  • أجزاء مضمار الطريق الظليلة لا تدفئها الشمس مما يجعلها زلِقة، هذا ما يسمى بقعات الجليد الزجاجي (fläckvis halka).
  • يزداد خطر الانزلاق في الجسور والقناطر لأن الهواء البارد يبرّد الجسر من تحته أو من فوقه.

تجهيزات السيارة في الشتاء

رغم أن درجة الحرارة 25 درجة مئوية تحت الصفر فيجلس عدد كبير من الناس مرتدين ملابس صيفية ويقودون السيارة. إذا وقعت في خندق عند قيادتك في طريق عبر الغابة فستفهم حينذاك مدى قلة استعدادك. إذا لم يمكنك تشغيل السيارة مباشرة فتنخفض الحرارة في السيارة بسرعة وقد تحتاج إلى الانتظار وقتاً طويلاً قبل وصول سيارة الإصلاح والإنقاذ. لذلك ينبغي وجود المعدات التالية في السيارة في الشتاء:

ما يجب التفكير به أثناء الفصول الأخرى

الشتاء هو الفصل المعتاد لوجود الجليد الزجاجي، ولكن تحدث أحياناً الانزلاقات في الفصول الأخرى أيضاً. إليك أدناه أمثلة عن بعض الأمور التي يجب الانتباه إليها بشكل خصوصي أثناء الفصول الأخرى:

الربيع

  • قبل أن يبدأ الربيع بالفعل يمكن أن تكون الليالي شديدة البرودة.
  • يوجد خطر انزلاق متزايد في الأجزاء الظليلة التي لم تدفئها الشمس بعد.
  • قد يسبب ذوبان الثلج والمياه المتكونة منه مشاكلاً.

الصيف

  • يمكن أن يصبح قطران الأسفلت زلِقاً في الأيام الحارة جداً.
  • وعندما يهبط المطر بعد فترة حارة طويلة فتتطاير الأوساخ المتراكمة على مضمار الطريق. كما أن بقايا زيوت السيارات قد تسبب الانزلاق.

الخريف

  • احذر من أول جليد زجاجي عند بداية الشتاء بالضبط.
  • كما أن التربة التي تجرها الجرارات والحصادات على الطريق قد تسبب انزلاق السيارات.
  • أوراق الأشجار زلِقة.

أسئلة نظرية لرخصة السياقة

أسئلة نظرية لرخصة السياقة عرض مجاني – جرّب 65 سؤال »

آخر تحديث 2019-06-13.